الرياضة

الشرطة الإسبانية تقتحم مقر برشلونة وتلقى القبض على الرئيس السابق بارتوميو

كتب عمرو عزوز

اقتحمت الشرطة الإسبانية مقر نادي برشلونة بسبب التحقيقات مع الرئيس السابق للنادي الكتالوني جوسيب ماريا بارتوميو وقضية الحسابات المفبركة الشهيرة ببارسا جيت.

تعود القضية للعام الماضي عندما كشفت مصادر إعلامية عن قيام الرئيس السابق بتعيين شركة خاصة بإدارة الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض التشهير بخصومه.

كان راديو كتالونيا نقل هذا الصباح خبراً بأن الشرطة اقتحمت مقر برشلونة من أجل البحث عن المزيد من الأدلة ضمن التحقيق الجاري في القضية.

وبحسب لا فانجارديا تم القبض على بارتوميو وشخصين آخرين من أعضاء مجلس إدارته هما أوسكار جراو ورومان بونتي ضمن التحقيقات.

وبعد ما نشرت كادينا كوب في فبراير الماضي الوثائق الخاصة بالقضية تقدم ستة أعضاء من مجلس إدارة بارتوميو باستقالتهم بينما أكد الرئيس الراحل أنه ليس له علاقة بالموضوع.

يأتي اقتحام الشرطة لمقر برشلونة بسبب بارسا جيت ليس الأول إذ سبق وحدث في يوليو الماضي بحثاً أيضاً عن أي أدلة تخص تورط بارتوميو وإدارته.

وقد تم عقد جلسة استماع في يوليو الماضي وجاء حكمها ببراءة بارتوميو من الاتهامات ولكن أشارت إلى وجود علاقة غير واضحة ومربكة مع الشركة المذكورة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى