أراء وقراءات

انتشار الهبد

بقلم أ.د. نادية حجازي نعمان

انتشر -مايسمونه الشباب اليوم – ” الهبد ” بصورة غير عادية….أي كلام في المواضيع حتى الهامة جدا …المهم يظهر بصورة الخبير.

من الهبد الذي ساد في المجتمع و ظهر بظهور كوفيد١٩ أنه ليس هناك فيروس و أنه غاز تسرب أو أنه بكتيريا  أو أن الفيروس لا يهاجم  الجهاز التنفسي ولكن الدم نفسه أو أن استخدام السيشوار لتسخين الحلق هو علاج والهبد  عالي المستوى أعلن علاجات لهذا الفيروس ولا أعلم من أين أتوا بهذا الكلام…إنه كلام فى منتهى الخطورة وخاصة في زمن انتشر فيه وباء بهذه الصورة ولا يتحمل الأمر إذاعة مثل هذه الأخبار الغير صحيحة.

رجاء أن يعلم الجميع أنه من قال لا أعلم فقد أفتى ورجاء تذكر حديث الرسول بأن المؤمن لا يكذب .

لنرجع إلى الله ولنتوسل إليه أن يرفع عنا هذا الابتلاء…

موضوع الهبد في منتهى الخطورة في الأيام العادية فما بالكم في أيام مثل هذه ينتشر فيها مثل هذا الوباء…هذا الهبد لا يمكن أن يصنف أنه عمل خير يرضي الله سبحانه وتعالى.

لا أعلم من أين أتوا بأن هذا الفيروس يسبب جلطات دم والتهاب فى المخ…الهبدة بهذه الصورة لا يقبلها عقل ولا يصل إليها خيال متعلم…وماهي كمية الأدوية التي طرحت كعلاج من الفيروس…منها عصير البرسيم.

لقد طفح الكيل ممن يهبدون ومقالي هذا دعوة لوقف الهبد في المجتمع فهو ظاهرة في منتهى الخطورة .

٢٠٢١/٨/١٨

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.