أراء وقراءات

خوفي من الوحده ..

كتبت/ زينب الدراجيني

أعلم أن كل شيء بيد الله ولكن عندما أرى أم عجوزه مسنه لا تملك قوت يومها وعندهامن الأبناء ثلاث وأربع وأحيانا أكثر ولكن تملكت منها الوحده بالطرق لكي تبيع ما تبيع لكي تملك قوت يومها لكي تصرف على أبناءها.
أم أصبحت أرملة أو طلقت وامتهى بها الأمر بأبناء تملك الجحود قلوبهم وكانوا ناكرين الجميل… أخاف أن يمر بي العمر وأجد نفسي وحيده لا أجد سندا ولا ولادا لكي استند عليه من قسوة الأيام وظلمتها… كم أخاف عندما أشعر بأن ينتهي بي العمر بين جدران تملئها عتمة الذكريات… أو أتجول في الشوارع لكي أبيع ما أبيع لكي أجد ثمن لشراء رغيف العيش رغيف خبز معجون بمرارة الأيام ومرارة الوحده… نعم أخاف…أخاف…أخاف ليمر العمر بي وأجد نفسي وحيده لا ولد ولا سند ولا رجل … تبقى وحدتي هي سندي وولدي وتبقى جدران بيتي مليئه بالظلمه والوحشه والخوف
أخاف نعم أخاف… لكن أملي في ربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق