احدث الاخبار

قوات الإحتلال تمنع صلاة الجمعة في الأقصى للمرة الأولى منذ عام 1967

اعلان

متابعة :عزه السيد

قوات الاحتلال تحاصر الاقصى

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بوابات المسجد أمام المصلين اليوم الجمعة 14 يوليو 2017 وأعلنته منطقة عسكرية يمنع على المصلين دخولها كما أغلقت البلدة القديمة في القدس المحتلة وأعلنت منع إقامة صلاة الجمعة في الأقصى وذلك للمرة الأولى منذ عام 1967.

واوضح مصدر فلسطيني ان تلك الجريمة الإسرائيلية بردا على ما اسمته “عملية إطلاق للنار” من قبل فلسطينيين وقعت فجر الجمعة في باحات المسجد وأدت إلى استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين ومقتل جنديين من شرطة الاحتلال بالقرب من باب “الأسباط” بالقدس المحتلة.

ةذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال أن جنود الاحتلال اعتدوا على حراس المسجد الأقصى وصادروا هواتفهم النقالة كما منعوا عددا من القيادات الإسلامية من بينهم المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الاقصى الشيخ محمد حسين ورئيس مجلس الأوقاف الاسلامية ومدير أوقاف القدس من دخول المسجد الاقصى.

وقد دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية إلى “شد الرحال” إلى الأقصى والتواجد على الحواجز والساحات لإقامة صلاة الجمعة مؤكدا أنه لا توجد قوة على وجه الارض ستمنعهم من التوجه للأقصى وإقامة صلاة الجمعة فيه

وافادت المتحدثة باسم شرطة الإحتلال  لوبا السمرى أن منفذى هجوم القدس القديمة، هم من فلسطينيى الداخل من مدينة أم الفحم العربية الاسرائيلية، ومن عائلة واحدة وليست لهم اية سوابق أمنية. هم :محمد أحمد محمد جبارين (29 عاما) ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاما) ومحمد احمد مفضل جبارين (19 عاما) .

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى