الصراط المستقيم

ما معنى قول الله “فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين”

اعلان

كتبت / عزه السيد

س/ ما معنى قول الله فارتقب يوم تأتى السماء بدخان مبين؟

أجاب الشيخ عطية صقر رحمه الله رئيس لجنة الفتوى بالازهر الشريف فقال

الآيتان هما قوله تعالى { فارتقب يوم تأتى السماء بدخان مبين . يغشى الناس هذا عذاب أليم } .
الدخان هنا فيه ثلاثة أقوال :
الأول : أنه من علامات الساعة، ولم يجىء بعد، وفى صحيح مسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم ” ذكر من علامات الساعة الدخان . وهذا الدخان يمكث أربعين يوما ، أما المؤمن فيصيبه منه شبه الزكام ، وأما الكافر فيكون بمنزلة السكران ، يخرج الدخان من فمه ومنخره وعينيه وأذنيه ودبره ” .

والقول الثانى : أنه ما أصاب قريشا من الجوع بسبب دعاء النبى صلى الله عليه وسلم ، حتى كان الرجل يرى السماء والأرض دخانا .
ذكره البخارى ومسلم .

والقول الثالث : أنه يوم فتح مكة، لما حجبت الغبرة السماء .
وكتب التفسير فيها توضيح لذلك فيرجع إليها من أراد.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق