المجتمع

محافظ أسيوط يوجه بسرعة الانتهاء من تصميمات مشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر

 

 

أسيوط/محمد عبدالراضى

 

 

وجه اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بسرعة الانتهاء من تصميمات المشروعات التي سيجري تنفيذها بالمحافظة في إطار تعميم الممارسات الجيدة لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والممول من الحكومة المصرية وجزئيًا بقرض من البنك الدولي بإجمالي 10 مشروعات بتكلفة تقديرية تبلغ 385 مليون جنيه تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وبمتابعة مستمرة من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء واللواء هشام أمنة وزير التنمية المحلية ويستهدف تعزيز التنمية الشاملة والمتكاملة بالصعيد وخلق فرص عمل محلية ومستدامة ودعم التنافسية وتنمية الاقتصاد المحلي وتحسين جودة الخدمات المحلية وتطوير مجالات ونظم الإدارة المحلية والذي يضم في مرحلته الحالية محافظتي أسيوط والمنيا.

جاء ذلك خلال لقاء المحافظ

محمد بشير مدير عام المكتب الفني لمحافظ أسيوط والمهندس عصام القرن وكيل وزارة الاسكان بأسيوط.

ويحيى زكريا أبورحمة مدير وحدة تنفيذ برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والمهندسة منى فرغلي مدير المكتب الفني بمديرية الاسكان بأسيوط.

وناقش محافظ أسيوط خلال اللقاء أعمال التصميمات النهائية للمشروعات التي سيجري تنفيذها والمواقع المقترحة لإقامة المشروعات بقرى ومراكز وأحياء المحافظة وفقًا للخطة التي تم وضعها بوحدة التنفيذ المحلية بالمحافظة بمشاركة كافة الجهات المعنية تلبية لاحتياجات المواطنين ووفقًا للاولويات..

وكلف اللواء عصام سعد

خلال اللقاء وكيل وزارة الإسكان بأسيوط وأعضاء وحدة التنفيذ بسرعة الانتهاء من التصميمات النهائية للمشروعات تمهيدًا لاتخاذ إجراءات الطرح خلال الأسابيع القادمة وسرعة نهو أعمال المتابعات الميدانية على الطبيعة للمواقع المقترحة لإقامة المشروعات والتي تتمثل في مشروعات تطوير المواقف والأسواق الحضرية بمختلف مراكز وأحياء المحافظة بإجمالي 10 مشروعات تنموية وخدمية تم اختيارها وفقًا لاحتياجات المواطنين بالمراكز والقرى لافتًا إلى أهمية برنامج التمية المحلية بصعيد مصر وتركيزه على تنمية التكتلات الاقتصادية بالمحافظة وتعظيم الاستفادة منها في تنفيذ العديد من المشروعات والتعاون مع البنك الدولي لتقديم الدعم الفني والتدريب لرفع كفاءة العاملين بالإدارة المحلية بالمحافظة بما يساعد في الحفاظ على الاستثمارات التي يتم ضخها في مشروعات البنية التحتية لمبادرة حياة كريمة خلال مدة تنفيذ برنامج تطوير الريف المصري وايجاد كوادر محلية قادرة على الإدارة والتشغيل والصيانة للمشروعات الجديدة بأفضل صورة ووضع خطة لتعظيم وتنمية الموارد الذاتية للمحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.