الصراط المستقيم

مصافحة النساء للرجال

كتب / د.محمد النجار

تسود في بعض اوساط مجتمعنا الإسلامي عادة مصافحة النساء للرجال ، وتحدث تلك  المصافحة في غالبيتها بحسن النية بعيدا عن أي سوء في معظم الحالات. وحفاظا على كرامة المرأة والابتعاد بها عن الحرج أو الشبهة ، نبحث عن نظرة ديننا الحنيف لهذه العادة .

وبالبحث في احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم نجد من بينها  حديثا رواه  معقل بن يسار قال :

  1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لَئِن يُطعن في رأسِ أحدِكم بِمخيط من حديد خيرٌ له من أن يمس امرأة لا تحل له((. رواه الطبراني في ” الكبير ” (486 ) وقال الألباني عنه في ” صحيح الجامع ” ( 5045 ) :صحيح.
  2. وروى عروة أن  السيدة عائشة أخبرته عن بيعة النساء قالت : ” ما مس رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده امرأة قط إلا أن يأخذ عليها فإذا أخذ عليها فأعطته ، قال : اذهبي فقد بايعتك ” . أي انه يأخذ البيعة بالقول دون المصافحة.
  3. وعن أميمة ابنة رقيقة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إني لا أصافح النساء ” .رواه النسائي ( 4181 ) وابن ماجه (2874) . وصححه الألباني ” صحيح الجامع ” ( 2513).

فهذا المعصوم خير البشرية جمعاء سيد ولد آدم يوم القيامة لا يمس النساء ، هذا مع أن الأصل في البيعة  أن تكون باليد ، فكيف غيره من الرجال ؟

اسأل الله سبحانه وتعالى ان يلهمنا الصواب في الفكر والقول والعمل بما يُرضي الله وعملا بما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق