أراء وقراءات

من الذين لا تقبل صالح أعمالهم

كتبت/د.نادية حجازي نعمان

يقوم البعض بالأعمال الصالحة ولكن لا ينتفعون بها ولايقطفوا ثمارها …عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله عز وجل هباء منثورا قال ثوبان يارسول صفهم لنا حتى لا نكون منهم
ونحن لا نعلم قال أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها .
وقد قال الله تعالى ( قل أنفقوا طوعا او كرها لن يتقبل منكم إنكم كنتم قوما فاسقين )
إن الإسلام كل لا يتجزأ وهو منهج كامل لانقطف ثماره لا فى الدنيا ولا فى الآخرة إلا إذا أخذناه بكامله ، أما أن ننتقي منه ماهو هين لين ومافيه وجاهه وراحة ومتعة وندع ماهو قيد لنا فهذا ليس من الدين في شيئ .

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى