تقارير وتحقيقات

عربة شاعر الغلابة تبهر محبي الحمص والبليلة

كتبت إيمان البلطى

محمود فتحى حلمى شاب من مركز أشمون محافظة المنوفية حاصل على بكالوريوس تجاره وحاصل على 2دبلومة عليا ومنحة icdl ، ولم يعثر على عمل. فلم ينتظر وقرر أن يشق طريقه بعربة صغيرة يبيع عليها حمص وبليلة.

في حوار مع محررة وضوح وقال :

حصلت على بكالوريوس تجارة وكذلك ٢ دبلومة ومنحة Icdl وقدمت فى أكثر  من وظيفه حكومية ولم يحالفني التوفيق ملقتش قدامي فرص تانيه غير إني ابحث عن أى شغل عشان مستسلمش للبطاله فاشتغلت محار وطعمجي وكاشير ومساعد طباخ  حتى جاءت محنة فيروس كورونا فتوقفت كل الإعمال تقريبا فقررت عمل مشروع خاص بي .

واضاف محمود : فتحت عربية حمص بس قبل افتح  أكلت حمص فى أماكن كتير ، وقررت أن أعمل حمص بطريقة جديدة  انافس بيها وابقي متميز. وعرفت أن السر كله فى خلطة البهارات. قفمت بشراء كثير من الاضافات لأصناف كثيرة من البهارات واضيف واشيل لحد لما استقريت على طعم الدنيا كلها بتحلف بيه واسمي اتشهر اكتر واكتر .وأصبحت عربية شاعر الغلابه حديث الكل  في مدينة أشمون وما حولها.

وكشف محمود عن جانب اخر من شخصيته فهو موهوب بالفطره  في كتابة والقاء الشعر وقال : “عندي حضور بفضل ربنا وكاريزما ولكن منتظر فرص اكتر نفسي العالم كله يسمعني”

اختتم حواره بالدعاء لامه  وراء كل رجل عظيم امرأة أعظم أمي هى العالم الجميل بالنسبة لي وهي من تساندني وتساعدني في عملي.

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.