الاسرة والطفل

غدا .. المؤتمر الإقليمي الأول لمكافحة العنف ضد المرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة

معا.. ضد العنف

 

كتب. إبراهيم عوف

يعقد الاتحاد العربي للتضامن الاجتماعي، المؤتمر الإقليمي الأول لمكافحة العنف ضد المرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة بعنوان “معاً ضد العنف”، وذلك في تمام الثانية عشر ظهر يوم الثلاثاء الموافق 28 ديسمبر 2021 بمقر المركز الكشفي العربي الدولي ، تحت رعاية رئيس مجلس إدارة الإتحاد العربي للتضامن الاجتماعي التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية المنبثق من جامعة الدول العربية، المستشار جابر العنزي، النائب الأول لرئيس الاتحاد ، الشيخة انتصار الصباح ، و النائب الثاني لرئيس الاتحاد الأميرة أضواء بنت فهد بن عبدالعزيز آل سعود، ، المدير الإقليمي للاتحاد اللواء د. سمير عبد المنعم، وبالتعاون بالتعاون مع الهيئة العالمية لمناهضة العنف والإرهاب بكندا.

ويشهد المؤتمر خلال هذا الانعقاد، تكريم عددا من القامات الصحفية والإعلامية ، لما لهم من أدوار بارزة في مكافحة العنف ضد المرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة، وهم عضو مجلس الشيوخ ووكيل نقابة الصحفيين، إبراهيم ابو كيلة، رئيس اتحاد الصحفيين العرب ورئيس تحرير جريدة الاخبار، خالد ميري ، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الجمهورية سابقا، سمير رجب ، الكاتب السياسي والمسؤول عن ملف وزارة الطيران المدني بجريدة المساء ، مجدي الشيخ ، رئيس تحرير جريدة وموقع البوابة نيوز، داليا عبد الرحيم.

ويمثل العنف ضد المرأة مشكلة مستديمة وكبيرة من مشاكل الصحة العامة، وانتهاكاً لحقوق الإنسان التي تتمتع بها المرأة، كما تشير التقديرات العالمية المنشورة من منظمة الصحة العالمية أن واحدة من كل 3 نساء في أنحاء العالم كافة تتعرض في حياتها للعنف البدني أو الجنسي على يد شريك الحياة، وهو ما قد يؤثر سلباً على صحة المرأة البدنية والنفسية والجنسية والإنجابية، وتوصي تقارير الأمم المتحدة بوضع برامج لتعزيز الوعي من أجل تغيير التصورات المجتمعية تجـاه الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وإلقاء الضوء على العنف المحدد الذي يتعرض له الأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك الحالات التي تتعرض لها النساء والفتيات ذوات الإعاقة من العنف.

كما تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن عدداً يصل إلى مليار طفل في المرحلة العمرية 2-17 عاماً تعرّضوا لعنف بدني، أو جنسي، أو وجداني، أو عانوا من الإهمال في العام الماضي، وهم ما يؤثّر على مستقبل هؤلاء الأطفال في التمتّع بالصحة والعافية طوال العمر، وتنص خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030 على “إنهاء إساءة معاملة الأطفال واستغلالهم والاتّجار بهم وانهاء ممارسة جميع أشكال العنف ضدهم أو تعذيبهم”.

وتعتبر أهم المحاور التي سوف يتناولها المؤتمر من خلال الخبراء، كيفية مكافحة العنف قانوناً، عضو مجلس نقابة محامين مصر نبيل عبد السلام – المستشار القانوني ، العقوبات الجنائية للعنف مع استاذ القانون الجنائي بجامعة القاهرة والمحامي بالنقض د. محمد عبد الحميد جفلان، كيفية مكافحة العنف الاسرى وتعديل السلوك، مع استشاري العلاقات الأسرية والاجتماعية د. زينب احمد نجيب ، كيفية مكافحة العنف ضد اصحاب الهمم، الناشطة هبة مصطفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.