صحة و جمال

أطباء” 2007 القصر العيني” يوجهون كل عملهم الخيري للجنة “مصر العطاء” بالنقابة 

كتبت عبير علي

يترع عشرات الآلاف من الأطباء و الطبيبات فرادى أو جماعات بمجهودهم أو بأموالهم وبالاثنين معا للمساهمة في علاج الاف المرضى غير القادرين،  كثير منهم تخطوا حاجز مستشفياتهم فتجاوزت أياديهم البيضاء المرضى الذين يباشرونهم لتقدم المساعدة للمواطنين في مجالات شتى بخلاف العلاج.

منهم أطباء دفعة 2007 بكلية طب القاهرة صاحبة الإسم الأشهر و المحبب لخريجيها ، فقد اعتاد أطباء هذه الدفعة جمع التبرعات فيما بينهم لتوفير جهاز طبي أو مستلزمات طبية للمستشفيات التي تقدم خدمة العلاج المجاني،   و تارة لتوفير علاج لمرضى غير قادرين،   و أحياناً لخارج المستشفيات ليقدموا مساعدة لمواطنين شقت عليهم الحياة. توجه ممثلي دفعة 2007 القصر العيني إلى نقابة الأطباء قاصدين أحد الأركان المضيئة بها‘ لجنة “مصر العطاء” ، يطلبون أن تكون اللجنة هي المنظمة والمنسقة لجمع تبرعاتهم و توجيهها في ساحات الخير سواء في المجال الصحي أو الإغاثي.

التقى د. حسين خيري نقيب الأطباء و د. خالد أمين عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر لجنة مصر العطاء مع عدد من الأطباء د. حازم الحداد و د. دينا جهيني و د. عبد الحي السيد ممثلين عن دفعة 2007 كلية طب القصر العيني،   و طلب ممثلي الدفعة أن تقوم لجنة مصر العطاء بتلقي تبرعاتهم و تنفيذ المشروعات الخيرية التي يحددها المتبرعون.

وأكد د. خالد أمين مقرر لجنة مصر العطاء أن موارد اللجنة قائمة فقط على تبرعات المواطنين من جميع الفئات،   و أشار أن أنشطة مصر العطاء قائمة بالأكثر في المجال الصحي حيث تدعم المستشفيات لعلاج المرضى غير القادرين و أيضاً تقوم بأنشطة في الدعم الإجتماعي خاصةً في الأزمات و الكوارث.

وأضاف د. خالد أمين عضو مجلس نقابة الأطباء أن اللجنة تتوجه حالياً لتقديم  أكبر خدمة طبية  في تاريخها باتخاذ الإجراءات لإنشاء مستشفى تابعة للجنة مصر العطاء.

و عن مبادرة الأطباء دفعة 2007 القصر العيني قال د. خالد أمين أن هناك العديد من الأطباء يقومون بشكل متكرر بالتبرع لمساعدة المرضى،   إلا أن هذه المبادرة من أطباء هذه الدفعة سيجعل تنفيذ الدعم منظما و تعود بأقصى فائدة على المستفيدين من الدعم،   و حث د. خالد أمين مقرر لجنة مصر العطاء على تكرار هذه المبادرات من جميع الفئات وليس الأطباء فقط.

من ناحيته أكد د. حازم الحداد أحد أطباء دفعة 2007 القصر العيني على أن نقابة الأطباء هي البيت الأكثر أماناً لتلقي تبرعاتهم و تنفيذ الدعم المجتمعي الذي يسعون إليه سواء في المجال الصحي أو الاجتماعي بشكل عام،   و أضاف د. حازم الحداد أن أطباء دفعته لديهم الثقة في لجنة مصر العطاء و القائمين عليها،   و هو ما دفعهم لأن يتقدموا بطلبهم لتتفيذ مساعيهم من خلال اللجنة.

الأطباء ممثلي دفعة 2007 توجهوا بالشكر لمجلس النقابة العامة للأطباء و اختصوا بالشكر د. حسين خيري نقيب الأطباء على تعاونهم معهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.