أراء وقراءات

أبكوني

بقلم .ا.د/ نادية حجازى نعمان

رفضوا يشتروها لما رخصت تمنها
رفضوا يقربوها وبعدوا عنها
رفضوا يعلوها لما نزلت شانها
راحوا يعاندوها لما لعبت بكيانها
راحوا يبكوها لما لقوا سهل دمعها
راحوا جرحوها لما بدأت جرح نفسها
ضلموا دنيتها لما غطت شمسها
كده غيروها بس الأول غيرت نفسها

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى