أخبار العالمالعالممصر

أبو عوف: “اليوم العالمي للشباب” يمثل السلام والتفاهم والإحترام المتبادل بين الشعوب

عوف في عز الزحمة: الشباب هو الركيزة الأساسية لبناء الوطن، و مؤتمرات الشباب حققت نتائج ملموسة علي أرض الواقع

 

كتبت/ جومانا إبراهيم

إستضاف برنامج ” في عز الزحمة ” المذاع علي إذاعة ” الشباب والرياضة ” الكاتب إبراهيم عوف الصحفي بجريدة الجمهورية بمناسبة اليوم العالمي للشباب.
البرنامج من إعداد وتقديم الإعلامي أحمد عبدالغني، وإخراج إسلام نبيل.

هنأ أبو عوف الشباب وقال:” فى اليوم العالمى للشباب ،والذى يحتفل به العالم اليوم 12 أغسطس تحت عنوان ” يوم الشباب العالمي “، والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1965 ليمثِّل الشباب السلام والإحترام المتبادل والتفاهم بين الشعوب واعتمدته فى 2009.

وأضاف ان الشباب المصرى يعيش أفضل عصور التمكين والإهتمام به ، حيث أن الرئيس السيسى كسر جدار العزلة بين الدولة والشباب واستطاع إزالة الفجوه القائمه معهم.

و لقد بدأ السيسى رئاسته بإطلاق عام الشباب ثم المؤتمرات المتتابعة التى فتحت باب الحوار و التواصل المباشر مع الشباب و على مدار الأعوام الماضية تم إطلاق البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة وعشرات الدورات لتأهيلهم في القطاع الحكومي والبرنامج الرئاسي لتأهيل القيادات المتوسطة

أوضح عوف ان الرئيس السيسى، أول رئيس مصرى يدشن جسراً ومنصه للتواصل بشكل دورى مع الشباب، لمعرفة مقترحاتهم حول تطوير الدولة المصرية كما أنه وضع برامج حقيقية للإهتمام بالشباب ومازال أبناء الجيل الحالى يتطلعون للمزيد من التمكين فى مجالات آخرى.

و أكد علي أن الاهتمام بالشباب يعد ركيزة أساسية في خطة الدولة واستراتيجيتها لبناء الإنسان المصري، موجهاً بالاستمرار في تطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية لقطاعي الشباب والرياضية في مصر، فضلاً عن زيادة عدد المنشآت الرياضية الحديثة التي توفر البيئة المواتية لممارسة الأنشطة الرياضية، وتساهم في اكتشاف وصقل المواهب التي تزخر بها مصر في مختلف الرياضات.

و اضاف عوف قد وجه الرئيس بإدارة مشروعات وبرامج الشباب والرياضة بأسلوب علمي واقتصادي، والعمل على توفير آليات جديدة مبتكرة تساهم في حسن إدارة الأصول من المنشآت الشبابية والرياضية، لرفع كفاءة الخدمات التي تقدمها، وتوفير موارد جديدة لتمويل عملية تطوير تلك المنشآت

وأشار عوف إلي أن ما تحقق فى مختلف ربوع الجمهورية من تمكين حقيقى للشباب على المستوى الحكومى والسياسى، لافتًا إلى أن ذلك أمر يدعو للفخر وأن  الشباب المصرى داىٔما فى بؤرة اهتمام رئٔيس الجمهورية.

و أضاف أن السيسي اطلق العديد من المبادرات التى تعكس حرص الدولة المصرية على شبابها والعمل على توفير مناخ مناسب لهم للتعبير عن أنفسهم منها منتدى شباب العالم ومؤتمرات الشباب، لافتًا إلى أن اهتمام الرىٔيس بالشباب ظهر منذ اليوم الأول لتوليه الحكم، من خلال توفير كامل الدعم لهم، سواء على مستوى التأهيل والتواصل أو الدعم المادى وتوفير فرص العمل والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

و يمثل الشباب حوالى 60 % من التعداد السكانى لمصر وتعول عليهم الدولة فى خطط التنمية الحديثة وتمكين الشباب كلمة كانت أشبه بالحلم في مصر تحدث على استحياء، إلى أن جاء الرئيس عبدالفتاح السيسي في 2014 ووضع على رأس أولوياته الشباب وتقلدهم المناصب التنفيذية وتجلى ذلك في إتخاذ الدولة المصرية عدة خطوات نحو افساح المجال للشباب على كافة الاصعدة .

و مع تولى عبدالفتاح السيسى، رئاسة الجمهورية، ظهرت خطوات عملية فى دمج الشباب فى المؤسسات التنفيذية، المختلفة فخلال لقاء سيادته مع شباب المستثمرين ورجال الأعمال في مايو 2014 أكد على ضرورة أن تكون بداخل الوزارات والهيئات الحكومية والمحافظات “طاقة مناسبة من الشباب القادر على العطاء والعمل”.

وقال عوف: ” تعهد السيسي بتدريب هؤلاء الشباب في أكاديمية ناصر العسكرية، وهو  ما بدأت الأكاديمية في تنفيذه بالفعل في 2014  بتنظيمها لدورات في موضوع “الإستراتيجية القومية والأمن القومي” شارك فيها أعدادًا كبيرة من الشباب العاملين في الجهاز الحكومي

إنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب ،وتحويل المؤتمر من فكرة مناقشة قضايا الشباب فقط إلى مناقشة قضايا المجتمع ككلمعاونين وزراء

تفويض الوزراء فى اختيار معاونيهم، وبالفعل بدأت العديد من الوزارات في تطبيق القرار . و قد وافق مجلس الوزراء، خلال اجتماعه 12فبراير 2020، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، على مشروع قرار بشأن نظام مساعدى ومعاونى رئيس مجلس الوزراء والوزراء، كبديل عن النظام المقرر بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 612 لسنة 2017، والمُعدل بالقرار رقم 1273 لسنة 2019.

‎ونص مشروع القرار على أن يتم اختيار مساعدين ومعاونين لرئيس الوزراء والوزراء بما لا يجاوز عدد عشرة، وذلك عن طريق التعاقد، أو الندب الكُلى، أو الإعارة، لمدة سنة قابلة للتجديد، كما نص على أن يكون شغل هذه الوظائف بموجب قرار يصدر من السلطة المختصة يُحدد فيه مسمى ومهام كل وظيفة، وذلك بعد أخذ رأي الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وحدّد مشروع القرار الشروط الواجب توافرها لشغل تلك .الوظائف.
وأضاف أنه إيمانا من القيادة السياسية بـكفاءة وقدرة جيل الشباب على تولي المناصب القيادية وبناء الدولة المصرية فقد تضمنت حركة المحافظين 2019 تمثيل فعلى للشباب، وهذا ما يؤكد بما لا يدع مجال للشك أن التمكين أصبح حقيقة وليس شعار.

وتعد الحركة التى ضمت 39 قيادة جديدة ما بين محافظ ونائبا للمحافظ، من بينهم 60% من الشباب، حيث ضمت اختيار 16 محافظا، و23 نائبا، وجاء عدد الشباب 25 قيادة، منها اثنين من المحافظين، و23 نائبا للمحافظين جميعهم من فئة الشباب.

اوضح عوف أن الرئيس السيسى، اطلق “البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة” 2015 بهدف إنشاء قاعدة قوية وغنية من الكفاءات الشبابية كي تكون مؤهلة للعمل السياسي، والإداري، والمجتمعي بالدولة ودشن البرنامج موقعا رسميا وصفحة علي موقع التواصل الاجتماعي تحت شعار: “بقوة شبابها تحيا مصر”.

و أصدر الرئيس القرار الجمهوري رقم 434 لسنة 2017 بإنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب والتي تهدف إلى تحقيق متطلبات التنمية البشرية للكوادر الشبابية بكافة قطاعات الدولة والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم. و جاء إنشاء هذه الأكاديمية كأحد توجيهات المؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ في نوفمبر 2016 والتي أقرها الرئيس السيسي. وامر بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات.

وأختتم عوف حديثه ان مؤتمر الشباب خلال السنوات الست الماضية حقق الكثير من النتائج الملموسة علي أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.