الصراط المستقيم

الطبلاوي: من قرأ القرآن وكان لا يجيد قراءته وهو يتعتع له أجران

كتبت عزه السيد

قال الشيخ محمد محمود الطبلاوي، نقيب قراء ومحفظي القرآن الكريم بمصر، في لقائه ببرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مع الإعلامي أسامة كمال، أمس الثلاثاء، أن أسلوب قراءة القرآن في الخليج مرتل وليس مجود، والكثير يتابع قراء القرآن في الخليج، نظرًا لارتباطهم بصوت القارئ والمكان، مثل إمام الحرم النبوي، متابعًا: «يربطوا القارئ بالمكان، ويأخذوا القرآن تبركًا».

وأوضح أن ترتيل القرآن هو إجادة قراءته بطريقة روحانية، مضيفًا أن الله جعل لغة القرآن لغة سهلة الفهم؛ لتوضح الحلال من الحرام والطيب من الخبيث دون مشقة على الإنسان.

وتابع: «من قرأ القرآن وكان لا يجيد قراءته وهو يتعتع له أجران، والقرآن يوسع مدارك المخ؛ لذا نجد من يدرسه ينجح في دراسة جميع المواد»، .
وأضاف الطبلاوى،إن القراء المصريين مشهورين على مستوى العالم، ولا أحد يستطيع تقليدهم، على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق